حافظ على تجارتك يا ولدي

حافظ على تجارتك يا ولدي

يقول أحدهم خرجت بعد أدائي لصلاتي، فوقَعَتْ عيني قدراً على عين شيخٍ وقورٍ طاعن في السن يجلسُ على كرسيٍّ متحرّك وبجانبه خادمه الآسيوي، فاقتربت منه وقبّلتُ رأسه، ثم قلت له: (أدعُ لي يا عم). فسألني: هل والدك موجود؟ قلت: نعم. قال: هل والدتك موجودة؟ قلت: نعم. فابتسم ابتسامة ممزوجة بأسى العُمرِ وأحزان الأيام، ثم قال: (إذنً أنتَ تاجرٌ كبير، حافظ على تجارتك يا ولدي، فأولادي قد ضيّعوا تجارتهم). أحسستُ بقشعريرةٍ في بدني، وهزّة في قلبي، فقبّلتُ رأسهُ ثانيةً ثم انصرفتُ عنه وأنا أتمتم بلساني: حافظ على تجارتك يا ولدي، حافظ على تجارتك يا ولدي.. تلك حقاً هي التجارة الرابحة. . . . راجعوا تجارتكم مع امهاتكم وآباءكم قبل فوات الاوان

  اللهم إني أسألك الثبات في الامر والعزيمة على الرشد واسالك قلبا سليما ولسانا صادقا واسالك شكر نعمتك و حسن عبادتك "صباح الخير"

رجاء رجاء رجاء رجاء شاهدوا المقطع

‎Posted by Alaa Alaa on‎ 20 ديسمبر، 2013

تغريدة الصباح

عاش رسّام عجوز في قرية صغيرة، وكان يرسم لوحات غاية في الجمال ويبيعها بسعر جيّد. في يوم من الأيام أتاه فقيرٌ من القرية وقال له: أنت تكسب مالًا كثيرًا من أعمالك، لماذا لا تساعد الفقراء في القرية. انظر لقصّاب القرية الذي لا يملك مالًا كثيرًا ومع ذلك يوزّع كل يوم قطعًا من اللحم المجّانية على الفقراء. ردّ عليه الرسام العجوز: أنا لا أملك مالًا لأساعد به أحدًا. خرج الفقير منزعجًا من عند الرسّام وأشاع في القرية بأنّ الرسام ثري ولكنّه بخيل، فنقم عليه أهل القرية. بعد مدّة مرض الرسّام العجوز ولم يعره أحد من أبناء القرية اهتمامًا ومات وحيدًا. مرّت الأيّام ولاحظ أهل القرية بأنّ القصّاب لم يعد يرسل للفقراء لحمًا مجّانيًا. وعندما سألوه عن السبب، قال بأنّ الرسّام العجوز كان يعطيه كل شهر مبلغا من المال ليرسل لحمًا للفقراء، والآن وقد مات توقّف ذلك. العبرة : لا تحكم على أحد من ظاهر ما تراه منه، فقد تكون في حياته أمورٌ أخرى لو علمتها لتغير حكمك عليه كليًا.

 

‎Posted by Abdulrahman Banafa on‎ 26 نوفمبر، 2015

ربي كما غسلت الأرض بجمال مطرك امطر على كل مريض بالشفــاء وعلى كل ميـت بالـرحمــه وعلى كل مهموم بالفـرج اللهـم آمين

 

‎Posted by Abdulrahman Banafa on‎ 26 نوفمبر، 2015

كل شَخص لدَيه قصة حزن بداخله! شخص عانى منْ أشخاص أحَبَّهُم أو ما زال يُعاني! وشخص تعب من التّضحية دونَ نتائج! وشخص يبكي كلّ يومٍ على أشخاص رحلوا منَ الدنيا! وشخص ضاق عليه رزقه.. وشخص يُعاني من الغُربة حتى وهو بين أهله وعشيرته! و أشخاص يقرؤۇن هذا الكلام ليجدوا أنفسهم في بعض السُّطُورِ ! هيَ الدنيا، ولهذا سُمّيت دُنيا!!! فقطْ خُذْ نفسًا عَميقًا وقُلْ: "الحَمْدُ لله" فالقادم أفضلْ بإذْنِ الله لا تصدق بأن أحداً لا ينقصه شي!!! تأكد بأن الحياة تأخذ من الجميع،، "لا سعيد إلا من أسعده الله، فالله هو الذي أضحك وأبكى، وهو الذي أسعد وأشقى، وهو الذي أغنى وأقنى،،، فالسعادة ليست بالزواج ولا بالأولاد ولا بالأصدقاء ولا بالسفر ولا بالشهادات ولا بالماركات ولا بالمناصب وﻻ بالرفاهية ولا بالبيوت.... السعادة كل السعادة في اتصالك بالله،... درِّب نفسك على كثرة طرق باب الله حتى يبقى الحبل ممدوداً بينك وبين الله....هذه هي السعادة الحقيقية..... ...طيب الله اوقاتكم...

‎Posted by Abdulrahman Banafa on‎ 25 نوفمبر، 2015
  
  
إعلان رسائل ١
القرآن الكريم - المصحف قناة القرآن الكريم سورة الكهف مكتوبة سورة الملك
سورة الواقعة اذكار الصباح والمساء الرقية الشرعية قراءة خاشعة

أرشيف الرسائل

أضف تعليق
الاسم :
ناتج جمع :(2 +5)
التعليق :